27‏/08‏/2011

ابتسام مجدي

برنامج "ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة" راديو ميجا اف ام 92.7 ’ رمضان 2011

video

ابتسام مجدي، اشهر مذيعة راديو في مصر، وصلت في سن التلاتين انها تكون مديرة لاشهر واكبر محطة راديو في مصر، عصبية شوية، وسر عصبيتها رغبتها المستمرة في التفوق والنجاح.
كل اللي اتعاملوا معاها بقوا عارفين انها اول ما تبرق حتزعق، بس الحقيقة قلبها طيب، طلعت قرار اداري من كام يوم بصرف عدد اتنين كيس قطن لكل موظف في الاذاعة علشان يسدوا ودانهم لما تزعق.
لا وكمان صرفت لكل موظف نص شهر بدل زعيق، مش بقولكم قلبها طيب.
مشكلة ابتسام بقى انها جنب عصبيتها ، نرفوزة، عارف انكم حتقولولي ايه يا ابو العريف الفرق بين العصبية والنرفزة، حقولكم العصبي بيتعصب، النرفوز بيتنرفز، ووئام لما بتتعصب بتزعق، لما بتتنرفز بتتخانق، واجارك الله لو اتخانقت معاك، حتفقد يا حاسة السمع يا النطق، بس صدقوني قلبها طيب، لو حصلك كده فعلا حتقدر تجيبلك قرار بالعلاج على نفقة الدولة.
بس ابتسام وهي رايقة حاجة تانية خالص، ضحك وتهريج وجدعنة ، صحيح حتخصمهم من بدل الزعيق بس مفيش اغلى من راحة البال، ومع الضيوف طبعا حاجة تانية خالص، تشبه كده ليلة دافية في شهر يناير في الساحل الشمالي.
بس مش عارف ليه حاسس انكم مش مصدقني لما بقولكم انها طيبة، لكن انا حاثبتلكم ده حالا، اول امبارح واحنا في الشهر الكريم اللي احنا فيه ده، وئام اتعصبت عليا، تخيلوا عملت ايه.
خدتني في الاستوديو المعزول علشان محدش يتأثر بالزعيق السلبي اللي تأثيره على ودانك بالظبط زي تأثير التدخين السلبي على صدرك، وادتني كيس قطن قبل ما تبدأ في الزعيق.
بذمتكم في حد في الزمن ده بالطيبة دي.

ليست هناك تعليقات: