20‏/12‏/2011

حدوتة عامود نور

كما عمود النور كنت واقف، في عز البرد دافي منور الدنيا
لما النهار يطلع بابقى خايف، يجوني يطفوني وف ثانية
وأتاري الصبح كما الليل عتمة
مليان بالعسس ...بالكلاب زحمة
والعسكري يا با قلبه مليان سواد
لا حد قادر ينوره، ناشف كما الجماد
يقتل أخوه يدبحه ولايهمه
لو يطول يهتك عرض اللي جاب أمه
لاعنده نخوة وكرامه، وكل اللي كان همه
يسمع كلام القيادة، يحمي الفراعنة الجداد
******
تحت مني كان زمان، كان واد بيذاكر
منهم الي أصبح واللي كان، ولساه فاكر
ومنهم اللي باع واللي خان، واللي صار فاجر
ييجي في قلب الميدان ويقتل الثائر
محتاج عقاب ربنا، كما ثمود أو عاد

*******
طفوني ما عاد نوري له لازمة
عيون الشباب انطفت والنظرة لسه حازمة
ما حد خاف قلبه م العسكري الجزمة
على الصباح والنهار القلوب عازمة
مش محتاجين نوري، نورهم يغطي البلد

*******
خلوني مقلاع جايز أو حتى منجنيق
خلوني احارب معاكم خلوني أبقى صديق
مين يطيق اللي شايفه، ده لو حجر ما يطيق
أحارب العسكر كأني ..يا اخويا نورت الطريق
عمود نور صحيح أنا لكن .. حي على الجهاد

هناك تعليق واحد:

ع.سالم يقول...

راااااائعة :)